يعد التصميم الجرافيكي اليوم  من المهن الرائدة والمطلوبة بشكل كبير في سوق الأعمال، فقد نجد حوالي 73%من الشركات تستثمر طاقتها البشرية والمادية من أجل  إخراج تصميم محتوى يعزز مكانتها في السوق، ما يُظهر الأهمية البالغة لهذا المجال في تشكيل الهوية البصرية للعلامة التجارية،  لكن من ناحية  أخرى يعتبر هذا الأخير  من الأعمال الإبداعية التي تتطلب قدرات عالية قد تتعدى مرحلة تصميم الصور والقوالب الفنية الى مراحل أهم تتمثل  في البحث الجيد وتوليد الأفكار وتحليل البيانات الى كتابتها وتنسيقها، وبشكل عام يبرز دور مصمم المحتوى كإستراتجية مهمة تساعد الشركات والعملاء الى تحسين محتوياتها الفنية، ولا يتعلق فقط بتصميم الشكلي لصور والألوان المستخدمة بل حتى المضمون يشكل جزءا كبيرا في نجاح التصميم.

من هو مصمم المحتوى؟

يعتبر مصمم المحتوى شخصا مسؤولا عن إنتاج الأفكار المميزة لمحتويات التصميم من مرحلة البحث، تحليل البيانات والكتابة، تصميم الشكلي للمنتج الى غاية محاولة تطوير تجربة المستخدم وإجراء تحسينات مستمرة على المحتوى لتحقيق التفاعل الدائم.

يساعده التفكير التصميمي عبر أشكال مختلفة من الوسائط الى إنشاء محتويات من تصاميم بصرية تعبر عن أهداف العلامة التجارية بهدف جذب العملاء المستهدفين وإقناعهم بعملية الشراء، كما يتقن ترجمة التصورات والنصوص المكتوبة بداية من جمع البيانات والكتابة الى عمل تصاميم مرئية تمزج بين البساطة والوضوح مع إختيار المجموعة اللونية المناسبة، الخطوط، خلفيات الصور والرسوم البيانية.

المهارات الشخصية Personal Skills

يحظى مصمم المحتوى بمهارات شخصية  تظهر إحترافيته في العمل وحضوره القوي أمام منافسيه سواء في السوق العمل أو أثناء تقدمه لإجراء مقابلات التوظيف، من بين هذه المؤهلات الشخصية:

· الرؤية البصرية الثاقبة والتمكن من التفطن السريع لإخراج الثغرات الموجودة على التصميم لتعديل.

· القدرة على قراءة أفكار العميل من أجل الوصول لخياله ومتطلبات التي يبحث عنها في التصميم.

· مهارة إتقان اللغة نظرا لأن مجال التصميم يتطلب إمتلاك قدرات لغوية عالية.

· إمتلاك رؤية تحليلية وقدرة إستلاهمية في كيفية تحويل الأفكار الى رموز وأيقونات إيحائية على التصميم.

· التفكير الإبداعي والقدرة على توليد الأفكار المميزة عن تصميمات المنافسين.

· مهارة التواصل والمحافظة على علاقات مع العملاء على مدى طويل.

· النشاط والحيوية أثناء تعامل مع فريق العمل والفعالية في الأداء.

البرامج والأدوات:

يعتمد مصمم المحتوى على مجموعة بالأدوات والبرامج التي تساعده في أداء مهامه، لذلك من أشهرها الرائدة في مجال التصميم الجرافيكي:

1- حزمة برامج أدوبيAdobe   الشهيرة التي تساعدك في تصميم المحتوى بغض النظر إن كان ثابتا أو متحركا، من بينها:

- برنامج أدوبي فوتوشوب  Adobe Photoshop، يعد البرنامج الأول في عالم التصميم والتعديل على صور.

- برنامج أدوبي إليستريتورAdobe Illustrator، يختص في تصميم الصور والخلفيات والشعارات.

- برنامج أدوبي إنديزاين Adobe InDesign، متخصص بتصميم المجلات والكتالوجات والكتب الالكترونية.

- برنامج أدوبي أفتر إفكتس Adobe After Effects، يصنف ضمن البرامج الاحترافية في مجال الموشن جرافيك والخدع السينيمائية والبصرية، والمميز أنه يختلف عن البرامج المذكورة أعلاه كونه يتعامل مع الفيديو وليس مع الصورة.

2- يحتاج التصميم الجرافيكي الإستعانة ببعض الأدوات والمواقع المجانية، من بينها:

- موقع DaFont، يوفر الألأف من صيغ للخطوط المجانية التي تساعدك في إختيار الأنسب للمحتوى.

- موقع Coverr، مليئ بالصور ومقاطع الفيديو بجودة عالية، يتم الإستعانة بها كخلفيات تعبر عن المحتوى المصمم.

- موقع Ouch، يحتوي على رسوم توضيحية وأيقونات مجانية لتحميل حتى تتوافق مع طبيعة المحتوى المصمم.

- موقع Freepik، يعد أشهر المواقع المعتمدة في مجال التصميم، إذ يوفر لك الحصول المجاني للأيقونات الجاهزة، شعارات، صور، فلاير (ملاحظة يوجد بعض الأيقونات المدفوعة).

في الأخير، يمكن إعتبار بأن مجال تصميم المحتوى عنصرا مهما لنجاح أي علامة تجارية في التسويق لمنتجاتها وخدماتها من خلال إعتماد على تصاميم تجذب الجمهور المستهدف وتعكس أهدافها الإستراتجية، ولهؤلاء الذين مزالوا مترردين لدخول عالم التصميم لابد أن يعلموا بأن أغلبية المصممين العالمين لم يولدوا مبدعين من الفطرة بل عامل التعلم والممارسة العملية تمكن أي شخص من أن يصقل موهبته لتتطور وتتميز في مجال التصميم الجرافيكي.